المركز الوطني للتأهيل المجتمعي يُشارك في ورقة بحثية في اليوم الدراسي حول واقع النساء ذوات الإعاقة بين الواقع والمأمول الذي عٌقد في الجامعة الإسلامية بغزة

Print Friendly

شارك المركز الوطني للتأهيل المجتمعي باليوم الدراسي الذى عُقد في الجامعة الإسلامية بمشاركة عدد من المؤسسات المجتمعية والجامعات الفلسطينية ، بورقة بحثية  حول واقع النساء ذوات الإعاقة بين الواقع والمأمول ، حيث تناولت الورقة البحثية المشكلات الذي يعانون منها وكيفية مساعدة النساء ذوات الاعاقة في الدمج الاجتماعي ، ووضع الحلول للحد من هذه المشكلات التي لها تأثير مباشر على عملية الدمج الاجتماعي وإعاقته حيث اكد اخصائي التأهيل الطبي ، الأستاذ /عبد الكريم شاهين  المشارك بورقة العمل على اهمية هذه اللقاءات العلمية والمجتمعية ولقاءات النخب المجتمعية من اجل ازالة كافة العقبات المجتمعية ، الذي تحد من مشاركة ذوات الاعاقة بأنشطة الحياة العلمية والعملية وتسهيل عملية الدمج الاجتماعي متسلحاَ بتغير الاتجاهات حول النساء ذوات الاعاقة ، ومن جانب اخر تم طرح العديد من اوراق العمل الخاصة بمواضيع الدمج الاجتماعي ، وتحسين نوعية الحياة للجرحى ذوي الاعاقة الحركية ، وكيفية إدارة بيانات الاشخاص ذوى الإعاقة بوزارة الشؤون الاجتماعية ، والصعوبات التي تواجه عملية الدمج الاكاديمي  للأطفال ذوي الاعاقة السمعية بالمدارس العادية ، والمشكلات التي يُعاني منها عائلات الأطفال متلازمة الداون ، ودور مدرسة مصطفى الرافعي الثانوية للصم في رعاية الاشخاص ذوى الإعاقة ، وفى الختام  تم فتح باب النقاش والحوار وقام الدكتور/ امجد المفتي بعرض توصيات اليوم الدراسي مؤكداً على اهمية العمل الذى نقوم بها كمؤسسات تأهيل ، والتأكيد على دمج ذوات الاعاقة بكافة انشطة الحياة العلمية والعملية ، ومنحهن حقوقهن القانونية التي كفلتها لهن كل التشريعات والقانون الفلسطيني رقم 4 لسنة 1999 حيث قدم الشكر لكل المشاركين متمنياً لهم دوام التقدم والنجاح

76886440_592088608261755_6227418218005266432_n (1)

79361162_2705072783053871_7964883221114519552_n